عرض مشاركة واحدة
قديم 03-10-2016, 12:42 PM   رقم المشاركة : 1
الكاتب


الملف الشخصي









أسير الليل غير متواجد حالياً


افتراضي قصيدة "عيد المآتم" للشاعر الدكتور حسن آل حطيط العاملي


"عيد المآتم....!"*

د. حسن آل حطيط ألعاملي

1
أشرق الألم و قبّل الطلُّ زهرَ الجراح
أذن الحزن و غسّل الدمع خدَّ الصباح
و ترامى الهمُّ من فوق الغيوم
و تنزّل الغمُّ من قلب النجوم
...ما سرّ هذا الألم؟!
كل هذي السهول تبثّ شكواها
كل هذي الحقول تثير نجواها
...ما سرّ هذا الألم؟!
و القفار فقأت مقلتيها
و البحار رفعت ساعديها
....ما سرّ هذا الألم؟!
...و يُدقُّ بابٌ و يُفتح باب
و يرفع صوتٌ و صوت يجاب:
"محرّم حلَّ.. شهر الألم!
محرّم حلَّ.. عيد الألم!

2
محرّم دقّ بابي و انتحب!
إفتح ذراعيك
جاءتك الكُرب
و اذرف دموعكَ
و انسى دموعكَ
فالدموع تمطرها السحب!
و ارفع أنينكَ
و انسى أنينكَ
فالأنّات تحملها الشهب!
لتضرب الأرض
بنار الغضب
محرّم دق بابي و انتحب!

محرّم دق بابي و اقترب!
همس في أذني
جاءت كربلاء
يتبعها الكرب
ويسبقها البلاء
يصحبها العويل
و يلحقها البكاء
لتندب النور بين الدماء:
يا شهر الحنينِ.. إحمل حنيني
لذاك الأنينِ..وتلك الشجونِ
حواها الظلامُ
فظلت ملاحم شجو في السكونِ
يا شهر الدموعِ.. إحمل دموعي
لتلك العيونِ..وتلك الضلوعِ
صبغها النجيعُ
فصارت معابد نور في النجيعِ

3
محرّمُ عيد المآتم!
محرّمُ عيد الملاحم!
تطوف فيه الفوس بمنازل الزفرات
تموج فيه القلوب بمساجد الحسرات
تحار به الدنى
تتيه به المنى
و تلطم فيه الصدور بمعابد الأنّات
محرم عيد الدماء!
محرم عيد البكاء!
تضج فيه الضمائر و تنهض من كل صوب
تعجّ فيه العزائم و تنسل من كل حدب
ليشرق بالدمّ نحر الشفق
و يزهر بالحزن نور الأفق
و يغص بالقهر قلب الغسق
محرّم سرّ البدايه!
محرّم سرّ النهايه!
تتناثر حوله الأزمان و تغرق في الرزايا
تتكسّر حوله الأسماء و تدفن في البلايا
و تبقى البدايات.. بدايه!
و تبقى النهايات.. نهايه!
لتظلّ تروي الحكايه!
محرّم أصل الحكايه...!!


*من وحي الأبيات المنسوبة إلى الإمام علي بن الحسين "زين العابدين":
"نحن بنو المصطفى ذوو غصص يجرعها في الأنام كاظمنا
عظيمة في الأنام محنتنا أولنا مبتلى و آخرنا
يفرح هذا الورى بعيدهم و نحن أعيادنا مآتمنا"


رد مع اقتباس