إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-09-2017, 06:55 PM   رقم المشاركة : 1
الكاتب


الملف الشخصي








لقاء النور غير متواجد حالياً


افتراضي صوت من سِفر الطف

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



مـشـى فـي سـمـــــــــــــاءٍ صـفَّ أمـلاكَـــــــهـا عَــــــمَـدْ *** يـقـلّـــــــــــبُ أفـــــــــــــــلاكـاً فـتـخـبـــو إذا اتَّـــقَــــدْ
ويـطـوي الـلـغــــــــاتِ الـبـكــــــــرِ فـي سـفـرِ صـوتِـهِ *** بـوحــــيٍ وفـــــــي نـجــــــــواهُ مـعـنـىً بـهـا وَأَدْ
فـتـىً لا يـرى الأبـطـــــــــالَ كـفــــــــؤاً لـنـعــــــــــــــــــــلِـهِ *** حــــــــــريٌ بــــأن يُـــــــــدعـى لـدى عــدِّهـا أحـدْ
تـسـلـســــــــلَ فـي مـعـنــــــــــــاهُ مـا مـــــــــــــسَّ رجـلَـه *** لأشـرفَ مــــن دنـيــــــا إذا ســـــــــــــادَهـا الأوَدْ
فـلـمْ يُـدركُ ابـنُ الـعـــــــــــــمِّ مـعــــــــــــــــــنـىً يـفـوقُـه *** وهـلْ يُــــــدركُ ابـنُ الـعــمِّ مـا يــــــدركُ الـوَلَـدْ
وفـــــــاتَ ابـنُ عـبـــــــــاسٍ بـأنَّ لـهــــــــــــــــــــــا الـفـتـى *** بـأنَّ لـشــــبــــــــلِ الـطــــــــــــفِّ مـا أورثَ الأسَـدْ
لـه فـي انـتـقـــــــــــاءِ الـمـوتِ سُـنَّــــــــــةُ عـــــــــــاشـقٍ *** بـ (فـزتُ) فـأعـيـا الـمـوتَ فـي سـفـرِهِ الأبـدْ

محمد طاهر الصفار


رد مع اقتباس
قديم 29-09-2017, 09:57 PM   رقم المشاركة : 2
الكاتب

الصورة الرمزية محـب الحسين


الملف الشخصي









محـب الحسين غير متواجد حالياً


افتراضي

جزاكم الله خير الجزاء


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الطف, سِفر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:06 PM