منتديات احباب الحسين عليه السلام  

العودة   منتديات احباب الحسين عليه السلام > القسم الاسلامي > منتدى رد الشبهات

منتدى رد الشبهات يختص برد الشبهات عن مذهبنا الجعفري وكشف حقائق المذاهب الاخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-11-2019, 08:11 AM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

لقاء النور

الصورة الرمزية لقاء النور


الملف الشخصي









لقاء النور غير متواجد حالياً


افتراضي البَــداء في عقيدتنا



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




الآيات القرآنية الوردة في هذا الاطار:
1 ـ ﴿يَمْحُـو اللهُ مَا يَشَاء وَيُثْبِتُ وَعِنـدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ﴾([1]).
يمحو الله ما كان ثابتاً، ويثبت ما لم يكن من الأرزاق، والأعمار، والصحة، والمرض، والسعادة، والشقاء، وغيرها، حسب مشيئة الله.
وعنده تعالى أصل وأمّ الكتاب الذي يرجع إليه المحو والإثبات.

2 ـ ﴿...وَبَدَا لَهُمْ مِنَ اللهِ مَا لَمْ يَكُونُوا يَحْتَسِبُونَ * وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا كَسَبُوا...﴾([2]).
البَداء في الآيةِ بمعنى الظهور بعد الخفاء، والعلمِ بالشيء بعد الجهل. وهذا ما يصحُّ على الإنسان، ويستحيل إطلاقه على الله تعالى، وهو العليم بكل شيء.

روايات معتـبرة ســنداً:
1 ـ روى الشيخ الصدوق عن مُحَمَّد بْن الْحَسَنِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ الْوَلِيدِ، عن محمد بْن الْحَسَنِ الصَّفَّارُ، عَنْ أَيُّوبَ بْنِ نُوحٍ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ، عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِ «نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة» قَالَ:
«مَا عُظِّمَ اللهُ عَزَّ وَ جَلَّ بِمِثْلِ الْبَدَاءِ»([3]).

2 ـ روى الشيخ الكليني عن عِدَّةٍ مِنْ أَصْحَابِه، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ عُثْمَانَ، عَنْ سَمَاعَةَ، عَنْ أَبِي بَصِيرٍ ووُهَيْبِ بْنِ حَفْصٍ، عَنْ أَبِي بَصِيرٍ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الله «نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة» قَالَ:
«إِنَّ لِله عِلْمَيْنِ، عِلْمٌ مَكْنُونٌ مَخْزُونٌ لَا يَعْلَمُه إِلَّا هُوَ، مِنْ ذَلِكَ يَكُونُ الْبَدَاءُ، وعِلْمٌ عَلَّمَه مَلَائِكَتَه ورُسُلَه وأَنْبِيَاءَه، فَنَحْنُ نَعْلَمُه»([4]).

3 ـ روى الشيخ الكليني عن عَلِيّ بْن إِبْرَاهِيمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى عَنْ يُونُسَ عَنْ مَنْصُورِ بْنِ حَازِمٍ قَالَ:
«سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِ «نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة»: هَلْ يَكُونُ الْيَوْمَ شَيْ‏ءٌ لَمْ يَكُنْ فِي عِلْمِ اللهِ بِالْأَمْسِ؟!
قَالَ: لَا، مَنْ قَالَ هَذَا فَأَخْزَاهُ اللهُ.
قُلْتُ: أَرَأَيْتَ مَا كَانَ وَمَا هُوَ كَائِنٌ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ، أَلَيْسَ فِي عِلْمِ اللهِ؟
قَالَ: بَلَى، قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ الْخَلْقَ»([5]).

4 ـ روى الشيخ الكليني عن مُحَمَّد بْن يَحْيَى، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ سَعِيدٍ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مَحْبُوبٍ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ سِنَانٍ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِ «نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة» قَالَ:
«مَا بَدَا لِلهِ فِي شَيْ‏ءٍ إِلَّا كَانَ فِي عِلْمِهِ قَبْلَ أَنْ يَبْدُوَ لَه»‏([6]).

5 ـ روى الشيخ الكليني عَنْ عَلِيّ بْن إِبْرَاهِيمَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ، عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ وَحَفْصِ بْنِ الْبَخْتَرِيِّ وَغَيْرِهِمَا، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِ «نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة» قَالَ: فِي هَذِهِ الْآيَةِ ﴿يَمْحُو اللهُ مَا يَشَاء وَيُثْبِتُ﴾.
قَالَ: فَقَالَ: وَهَلْ يُمْحَى إِلَّا مَا كَانَ ثَابِتاً؟ وَهَلْ يُثْبَتُ إِلَّا مَا لَمْ يَكُنْ؟([7]) .

6 ـ روى الشيخ الصدوق عن مُحَمَّد بْن عَلِيٍّ مَاجِيلَوَيْهِ، عن عَلِيّ بْن إِبْرَاهِيمَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ، عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِ «نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة» قَالَ:
«مَا بَعَثَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ نَبِيّاً حَتَّى يَأْخُذَ عَلَيْهِ ثَلَاثَ خِصَالٍ: الْإِقْرَارَ بِالْعُبُودِيَّةِ، وَخَلْعَ الْأَنْدَادِ، وَأَنَّ اللهَ يُقَدِّمُ مَا يَشَاءُ وَ يُؤَخِّرُ مَا يَشَاءُ([8]).

هذه عقيدتنا في البـَــداء:
البَداء عند الله هو ظهورٌ لا عن خفاء عنه، فالخفاء نقص، وهو محال على العلي القدير، والظّهور منه تعالى لا له.
فهو يُظهر شيئاً كان يعلمه، وقد أخفاه لحكمته، وكل ذلك في علمه المخزون وكتاب عنده معلوم.
فهو عالمٌ بكلّ ما كان ويكون منذ الأزل، لا يعزب عن علمه مثقال ذرّة في السموات والأرض.. وله أن يقدّم ويؤخّر، ويغيّر الأقدار، فهو يمحو ما يشاء ويثبت.
فهو سبحانه يزيد في الأعمار والأرزاق، ويُنقص منها حسب مشيئته، دون أن يخفى
عليه شيء، فهو بكلّ شيء عليم.
أمّا البداء لغير الله تعالى، فهو ظهور بعد خفاء، كما قال تعالى: ﴿وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا كَسَبُوا﴾([9]).
و ﴿ثُمَّ بَدَا لَهُمْ مِنْ بَعْدِ مَا رَأَوُا الْآَيَاتِ لَيَسْجُنُنَّهُ حَتَّى حِينٍ﴾([10]).
وبالبداء تظهر بعض جوانب الحكمة الإلهية في الدعاء والصدقة والشفاعة.. ومن ذلك ما ورد، من أن الصدقة تدفع البلاء المبرم الخ([11])..

سماحة الشيخ نبيل قاووق
([1]) الآية 39 من سورة الرعد.
([2]) الآيتان 47 و 48 من سورة الزمر.
([3]) التوحيد للصدوق، ص333.
([4]) الكافي، ج1 ص148، ومرآة العقول، ج2 ص140.
([5]) الكافي، ج1 ص148، ومرآة العقول، ج2 ص141.
([6]) الكافي، ج1 ص148، ومرآة العقول، ج2ص142.
([7]) الكافي، ج1 ص146، وبحار الأنوار، ج4 ص108.
([8]) التوحيد للصدوق، ص333، وبحار الأنوار، ج4 ص108.
([9]) الآية 48 من سورة الزمر.
([10]) الآية 35 من سورة يوسف.
([11]) وسائل الشيعة (آل البيت)، ج2 ص433، وبحار الأنوار، ج59 ص264.


رد مع اقتباس
قديم 22-11-2019, 08:17 AM   رقم المشاركة : 2
الكاتب

سيد فاضل

الصورة الرمزية سيد فاضل


الملف الشخصي









سيد فاضل متواجد حالياً


افتراضي

الله يعطيك العافية


التوقيع :

لـمشاهدة جميع مواضيع سيد فاضل

رد مع اقتباس
قديم 22-11-2019, 11:46 AM   رقم المشاركة : 3
الكاتب

عاشقة ام الحسنين

الصورة الرمزية عاشقة ام الحسنين


الملف الشخصي









عاشقة ام الحسنين غير متواجد حالياً


افتراضي

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم
دائما متميز في الانتقاء
سلمت على روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا روعه مواضيعك


التوقيع :
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لـمشاهدة جميع مواضيع عاشقة ام الحسنين

رد مع اقتباس
قديم 22-11-2019, 01:09 PM   رقم المشاركة : 4
الكاتب

محـب الحسين

الصورة الرمزية محـب الحسين


الملف الشخصي









محـب الحسين غير متواجد حالياً


افتراضي

بحث قيم
أحسنتِ اختي الفاضله


التوقيع :
http://www.ahbabhusain.net/vb/image.php?type=sigpic&userid=1&dateline=1575057407

لـمشاهدة جميع مواضيع محـب الحسين

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
البَــداء, عقيدتنا

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عقيدتنا في التجسيم لقاء النور قسم الرد على أباطيل الملحدين والديانات الأخرى 3 24-02-2020 07:24 PM
عقيدتنا في الشريعة والفقه الشيعة الاماميه بإختصار . الـدمـع حـبـر العـيـون احباب الحسين للمسائل الشرعيه والأحكام الفقهيه 5 28-06-2013 02:40 AM
عقيدتنا بالمهدي سرّ قوتنا ج‘ـنٌوٌنْ ! منتدى الامام الحجه (عجّل الله فرجه الشريف) 9 26-06-2013 12:17 AM
عقيدتنا في عصمة الأنبياء ناعية الحسين منتدى النبي المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم) 6 12-05-2012 01:29 PM
ما هي عقيدتنا نحن الإمامية في مكان ذات الله جل جلاله ؟‎؟؟؟ قوس السماءM2 المنتدى الاسلامي العام 4 22-01-2010 04:07 AM


الساعة الآن 04:42 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات احباب الحسين