منتديات احباب الحسين عليه السلام  

العودة   منتديات احباب الحسين عليه السلام > القسم الاسلامي > منتدى السيدة أم البنين (سلام الله عليها)

منتدى السيدة أم البنين (سلام الله عليها) لكل مايخص السيدة أم البنين عليها السلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-01-2015, 10:30 PM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

العلوية ام موسى الاعرجي

الصورة الرمزية العلوية ام موسى الاعرجي


الملف الشخصي









العلوية ام موسى الاعرجي غير متواجد حالياً


101 سيرة أم البنين ومقامها

السيدة أم البنين رضوان الله عليها

كثير ما نسمع عن بركات هذه السيدة الجليلة (أم البنين)، فقد خصها الله تعالى أن جعل لها بركات، وشرفها بأن جعل في سفرة أم البنين قضاء للحوائج. حتى يقال أنك إن أضعت شيئا ما وقرأت الفاتحة وهديتها لأم البنين فإنك بإذن الله تعالى تجد ما فقدته ببركة هذه السيدة الفاضلة.

قصة حدثت قبل ولادتها المباركة:

بدأت تُعرف مكانة أم البنين قبل أن تُخلق، أبوها حِزام وهو من قبيلة عربية عريقة تدعى بني كِلاب، كان في يوم من الأيام في سفر، وهو يمشي في الصحراء تعب فجلس ليستريح، فغفا قليلا وإذا به يرى في عالم الرؤيا لأنه أيضا في الصحراء يمشي لوحده، وإذ بفارس باهر الجمال يمتطي فرساً أبيضاً قد بهره نور وجهه وعظيم هيبته، كما أنه رأى فجأة تقع في يده جوهرة، فدنا منه الفارس وسلم عليه وسأله عن ثمن الجوهرة التي بين يدي حِزام، فأجابه حزام: لا أعرف وكيف لي أن أقدر ثمنها وأنا لم أشترها. وكانت الجوهرة مشرقة جدا وتلمع بين يدي حِزام وقد أبهره جمالها وإشراقها لمعانها. آنذاك استيقظ حِزام – أبو أم البنين – من نومه وعاد إلى دياره وكان قد ترك زوجته حاملاً بهذه الأثناء. فعندما وصل أخذ يبحث عن معبرٍ لرؤياه حيث أن الرؤيا قد أثرت به واستحوذت على عقله، هنا سأله المعبر بعدما قصَّ عليه الرؤيا: أحامل زوجتك؟ فأجابه: بلى ..قال إذن ترزق بمولودة أنثى يكون لها شأن كبير وبركات كثيرة ويبقى ذكرها لمدى أجيال بعيدة، هنا حِزام فهم ولم يفهم المعنى حيث أنه لم يكن هناك أدوار بارزة لنساء العرب وهذه العظمة في ذلك الوقت، فالنساء اللاتي كانت لهنّ أدوار عظيمة هما السيدة الزهراء وابنتها السيدة زينب نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة.

رؤيا أم البنين وهي فتاة

مضت الأيام وجاء اليوم الذي وُلدت فيه فاطمة بنت حِزام الكِلابية، وفي مرحلة بلوغها رأت رؤيا عظيمة جدا. ماذا رأت أم البنين؟ رأت أنها كانت تصلي وتنظر في السماء وإذا بأربعة أقمار تقع من كبد السماء في حضنها، وكان من كثر وهج نور هذه الأقمار لا تستطيع أن تنظر إليها. فعندما أفاقت ذهبت تقص لأمها رؤياها وي مذهولة ومنبهرة مما رأت من رؤيا عظيمة قد سيطر على قلبها، هنا أمها قالت لها: أربعة أقمار تعني أربعة أولاد، أي ستتزوجين وترزقين بأربعة أولاد لأنهم كانوا في حجرك.

أمير المؤمنين يتقدم لخطبتها

وجاء اليوم الذي أراد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه أفضل الصلاة والسلام أن يخطبها، حيث كان قد سأل عقيل – وقد كان عالماً بعلم الأنساب ويعلم نسب كل قبيلة وجذورها – فسأله أن يبحث له عن زوجة قد ولدتها الفحول من العرب، اقتداءً بقول الرسول نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلم حيث قال: " تخيروا لنطفكم فإن العرق دسّاس"، فاختار له عقيل فاطمة بنت حِزام من بني كِلاب.
ذهب أمير المؤمنين لحِزام وقال له: لديك جوهرة وأنا جئت أشتريها!! وأكمل: إن لديك بنت اسمها فاطمة وأنا أتيت لأني أريد أن أناسبك... هنا الرجل تعجّب ولم يصدّق الخبر من فرحته، فنسب الإمام علي نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة من بني هاشم والتي هي من أعرق القبائل وأشرفها،وهو ابن عم الرسول والجميع يعرف آنذاك فضائل الإمام علي نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة وعلمه وقرابته من رسول الله.
هنا استدرك ابو أم البنين تفسير رؤياه عن الجوهرة ورؤية ابنته عن الأقمار الأربعة حيث قالت لها والدتها: من هذا النسب ستدلين أقمارك الأربعة، من نسل الإمام علي نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة وهو تفسير رؤياكِ.


مقامات أم البنين

1- مقام الرضوان:

وهو مقام رضى المعصومين والأنس معهم نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة وهومقام القرب الإلهي ، وهو مقام عظيم جدا وقد نالت السيدة أم البنين هذا المقام لأن السيدة فاطمة الزهراء نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة رضيت عنها.

2- مقام الدرجات العظمى:

وقد ذكر لنا الإمام علي الرضا نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة عن هذا المقام: "إن سرّك أن تكون معنا الدرجات العلا من الجنان، فاحزن لحزننا، وافرح لفرحنا، وعليك بولايتنا"

وقد شهدت السيدة زينب نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة لأم البنين هذا المقام بعبارة وردت عن لسان السيدة زينب قالت فيها: أم البنين شريكتنا في المصاب. لأن السيدة زينب ذلك الحين قد عانت ما عانت من ظلم وشماتة من أهل الشام، فلما دخل ركب السبايا والرؤوس الشريفة تعتلي الرماح ظن الناس انهم من الخوارج لأن يزيد لعنه الله فهّم الناس أن هؤلاء خوارج خارجين عن الدين، فأخذ الناس يتواترون أن الأمير يزيد انتصر على خوارج من أهل الترك والديلم، وقد وردفي زيارة عاشوراء هذا الوصف – هذا يوم فرحت به آل زياد وآل مروان بقتلهم الحسين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة – وكانت زينب تكلم الرأس الشريف: أخي يا أبا عبدالله ... أُسبى واُشتم ويسمونا خارجين عن الدين. عبء كبير ومعاناة عظيمة تحملتها أخت الحسين الصابرة، فالناس شمتوا بهم وهي كما هي زينب العزيزة الأبية راضية بقضاء الله وقدره، تقول ما رأيت من صنع الله إلا جميلا.
السيدة زينب عظيمة القدر وجليلة الشأن، فالسيدة زينب نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة بنت السيدة الزهراء وابنة الإمام علي نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة، وزوجها "عبد الله بن جعفر الطيار" معروف قدره في الإسلام (إنّ لجعفر جناحين يطير بهما في الجنة)، عندما أراد خطبتها سأله الإمام علي نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة: أتعلم من تخطب؟ هذه شريكة أبي عبد الله الحسين في المصاب. وقد وقّع عبد الله بن جعفر على هذا الشرط في عقد الزواج لعلمه أن السيدة زينب خُلقت لتكون مجاهدة وشريكة للحسين في كربلاء.

فهي كريمة وزوجها كريم من الأشراف فهي من بني هاشم وتزوجت من بني هاشم، وكان زوجها ميسور الحال ومن أثرياء المدينة وتشهد السيدة زينب بأنه لم يمر يوم طيلة حياتها مع جعفر لم يطعم الفقراء، فتقول كنا لا نأكل وحدنا أبدا وكانت المائدة تُمدّ يوميا للفقراء.
بنو أمية لعنهم الله حاولوا كسر عزتها وكسر جأشها وكبريائها لأنهم على علم بمكانتها وشرفها وعزتها، لكنهم هيهات لم يستطيعوا بالرغم أنهم ضربوها وحاولوا نزع خمارها بهدف إذلالها، لكن السيدة زينب أبدا لم تبك أمامهم، بل كان كل بكاؤها ليلا ولوحدها. امرأة مثل زينب سلام الله غليها ذُبحوا أهلها أمام عينيها وهي سُبيت وأُسرت وهي تقول: ما رأيت إلا جميلا. ما أعظم هذه المرأة!!

لذلك عندما وصلت المدينة أخبرتهم ألا يدخل أحد علينا الدار إلا شريكاً لنا في المصاب، ولمّا دُقّ الباب وذهبت إحدى بنات الحسين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة لفتح الباب، فعندما رأت أم البنين وسمعت زينب صوتها أدخلتها فوراً قائلةً: أم العباس شريكتنا في المصاب، وتلقتها بحرارة ودموع ومواساة.

3- مقام الشفاعة:

في زيارة عاشوراء نذكر في الدعاء (اللهم ارزقنا المقام المحمود لك عند الله)، والمقام المحمود هو مقام الشفاعة، فمن ينال هذا المقام يكسبنا من جهة شفاعة أهل البيت نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة ومن جهة أخرى يُشفّعنا في أحبابنا.
أم البنين نالت هذا المقام فهي مع أهل البيت نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة ومُشفّعة عندهم.

4- مقام النفس المطمئنة:

نالت أم البنين مقام النفس المطمئنة لأنها من أول يوم دخلت به بيت أمير المؤمنين علي نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة كانت تعلم ما هو دورها وما هو تكليفها.
ومن الاختبارات التي وقعت بها سلام الله عليها واستحقت أن تنال هذا المقام حين أنجبت أبا الفضل العباس نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة، جاء أمير المؤمنين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة وحمله وكان يُمعن النظر في كفّيه ويُقبّلهما كثيرا، فسألته أم البنين: سيدي أمير المؤمنين أراكَ تُمعن النظر في كفيه؟ أفيهما عيب خلقي؟ قال: لا ولكن أقبلهما لما سيجري على تلك الكفين. فسألته عما سيجري فقال لها: تُقطع هاتين الكفين نصرة لأبي عبد الله الحسين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة. هنا سألت أم البنين: تُقطع كفّيه وفي سلامة للحسين؟! فقال لها: لا، هناك شهادة للحسين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة، هنا بكت أم البنين لما سيجري على الحسين ولم تبكِ عندما علمت بقطع كفّي العباس. فأيّ دورعظيم ومكانة عظيمة وصلت لها تلك المرأة الجليلة!

5- مقام استغفار الملائكة:

قد نالت هذه الهديةً لعظيم شأنها عند الله تعالى، ولعظيم إيمانها وشدة قربها من أهل البيت نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة، بيد أن ليس لقبرها الشريف قبة إلا أنّ ملائكة الرحمن تستغفر لها ولزوارها ولمن يزورها من قريب أو حتىمن بعيد.

6- مقام الولاية لأم البنين:

نذكر هنا هذه الرواية أنه حين دخلت أم البنين بيت أهل العصمة والرسالة وهي حديثة الزواج، سألها أمير المؤمنين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة عن هدية يهديها لها وأنه سيحقق لها ما ستطلب، فطلبت منه أن يغير لها اسمها ولا يناديها باسمها فاطمة! فسألها الإمام علي وهو يعرف جوابها: لماذا؟ فقالت له: يا أمير المؤمنين كل ما ناديتني باسمي فاطمة نظرت إلى عيني الحسن والحسين وزينب وإذا بها تغرورق بالدموع لأنهم يتذكرون أمهم فاطمة. فكان طلبها أن يغير لها اسمها، فقال لها: تُنجبين أربعة من البدور السواطع فتلقبين بأم البنين. هذه كانت هدية زواجها سلام الله عليها، وصلت لمقام الولاية والولاء لدرجة عالية فهي تفانت بنفسها وشخصيتها وهويتها لأجل ولاية أهل البيت بدرجة عظيمة جدا.

كانت دوما تروي حديث الرسول نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلم:" ولي محمد من أطاع الله وإن بعُدت لحمته، وعدو محمد من عصى الله وإن قرُبت لُحمته"، فكانت تقصد سلمان الفارسي الذي كان يناديه رسول الله بسلمان المحمدي لشدة قربه من أهل البيت نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة.
فأم البنين نالت كل تلك المقامات العالية بأفعالها وليس فقط بصفتها زوجة أمير المؤمنين.

7- مقام القدوة: وهو أشرف مقام في عالم الدنيا، هذا المقام لا ينسب إلا للأربعة عشر المعصومين، والعالم الذي ثبُتت عقائده المتينة لأهل البيت والعصمة وعنده علم الغيب وعلم الباطن وتسديد غيبي من اهل البيت نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة. أم البنين نالت مقام القدوة كزوجة، وكأم، وكموالية لعبوديتها التامة لأهل البيت نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة.


أم البنين زوجة المرحلة الصعبة

هكذا وصّفها علماء الدين حيث أنها تزوجت بالإمام علي نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة في أشد الظروف صعوبة وقسوة على أهل البيت نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة، فقد كان أمير المؤمنين مُحارب ومغصوبٌ حقه، ولأمة متآمرة عليه فكان غالباً جليس الدار. وتذكر لنا السيدة زينب نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة قصة مؤلمة في ذلك الوقت حين مرّ بجانب دارهم رجل وسلّم قائلا:السلام عليكم ...هنا استغربت السيدة زينب وقالت: عجباً، أو بقي أحد في هذه الأمة يسلم علينا.!!!
وفي أشد المراحل صعوبة أم البنين تدخل على هذه العائلة، تنضم لهذا المشروع الكبير للتهيأة لكربلاء ونصرة الإمام الحسين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة.

أم البنين كان لها دور عظيم في التاريخ مع أنها ليست الزوجة الوحيدة التي تزوج بها الإمام علي نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة، فبعد استشهاد سيدتنا ومولاتنا فاطمة الزهراء نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة تزوج الإمام بأميمة ابنة خالة السيدة الزهراء بوصية منها قبيل وفاتها، ومن ثم تزوج بأسماء بنت أبي بكر التي كانت خادمة للزهراء نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة. لكن لم يبرز لأحد منهن هذا الدور العظيم في التاريخ كما برز لأم البنين سلام الله عليها.

صفات أم البنين

كانت أم البنين تتمتع بشخصية قوية لا تخلو من الشجاعة والمروءة والكرامة وعزة النفس، فكما تذكر الروايات بأنها سلام الله عليها طويلة القامة عريضة الكتفين، فيها شموخ وعزة، عزيزة هي بأبي وأمي لكن كل هذا الشموخ يتحول إلى خضوع عند أهل البيت نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة، فهذا التوازن في شخصها كان عجيباً!! كانت ذليلة عند أمير المؤمنين، متواضعة، مضحية وشديدة الإيثار بل وكانت خادمة لأهل بيت العصمة والرسالة. فعندما تزوجها الإمام علي نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة وقفت عند باب الدار ولم تدخل الدار، وقالت لا أدخل حتى يأذن لي الحسن والحسين مع أنهم كانوا صغار في السن، إلا أنها لم تدخل حتى أذنا لها بالدخول.
كانت أم البنين زوجة عظيمة حاولت أن تخفف عن الإمام نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة آلامه وهمومه، كما كانت أم عظيمة أيضا ،فكانت تحنو على الحسن والحسين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة وتحاول أن تخفف عنهما حزنهما لفقدهما أمهما الزهراء نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة، كما كانت تعامل السيدة زينب نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة معاملة خاصة وتراعيها مراعاة شديدة وغير عادية. وتقول السيدة زينب أنه قبيل استشهاد والدها أمير المؤمنين كانت أم البنين حاضرة آنذاك، فسألته زينب نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة: أبي أخبرني عن حديث أم أيمن؟ أم أيمن زوجة الرسول نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلم – والرسول كان قد أخبر زوجاته بما سيجري على أهل بيته من بعده، وبما سيجري على زينب في كربلاء وما ستراه من قتل وأسر وسبي وظلامة، فلما أجاب الإمام علي ابنته زينب قال لها: بلى، هو كما أخبرتك أم أيمن. هنا أم البنين أخذت تبكي السيدة زينب ليلها نهارها لما علمت ما سيجري عليها في عاشوراء.
أم البنين كانت ترى في أولاد الزهراء نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة وديعة عندها، فهي خدمت أربعة من المعصومين: أمير المؤمنين علي نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة والحسن والحسين وزينب نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة.

كما أنها قامت بتربية العباس نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة على حب أخيه الحسين وعشقه، وربته أن يكون فاني للإمام الحسين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة ولا تكون له هوية في الوجود غير نصرة الحسين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة.
كما نشأ على حب أخته زينب والتعلق الشديد بها نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة، فعند استشهاد العباس كان كل حديثه مع الإمام الحسين عن زينب، ما انفك يقول أوصيك بزينب،،، أوصيك بالغريبة،،،، عيناه واحدة تنزف دما والأخرى السهم نابت فيها وهو يوصي ويفكر بزينب، يقول له الحسين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة: أتبكي يا أبا الفضل، قال: والله لا أبكي لنفسي بل أبكي لما سيجري على أختنا زينب.

الخاتمة

هذه الأم العظيمة هكذا ربت ولدها أبا الفضل قمر العشيرة، فاستحقت بجدارة أن تكون من أهل هذا البيت، فهل تعلم أيها الموالي المحب أنه عند ذكرك الصلاة على محمد وآل محمد أم البنين تشمل في صلاتك! نعم وكيف لا تكون من أهل هذا البيت وقد فعلت ما فعلت وضحت وقدمت أبناءها الأربعة فداء للحسين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة، بل وإنها لم تبك أولا إلا عالحسين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة!! ما هذا الوفاء واللإيثار والتضحية !! هنيئاً لك سيدتي يا أم البنين لما نلته من مكانة ومنزلة وقرب من أهل بيت النبوة والرسالة، هنيئاً لك سيدتي لما لك من مقامات وكرامات عند الله عز وجل.


التوقيع :
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لـمشاهدة جميع مواضيع العلوية ام موسى الاعرجي

رد مع اقتباس
قديم 03-03-2015, 07:00 AM   رقم المشاركة : 2
الكاتب

محمد الحاج


الملف الشخصي









محمد الحاج غير متواجد حالياً


افتراضي

شكرا على الموضوع الرائع
وفقك الله


رد مع اقتباس
قديم 05-03-2015, 09:38 PM   رقم المشاركة : 3
الكاتب

رفل


الملف الشخصي









رفل غير متواجد حالياً


افتراضي

موضوع جميل بارك الله فيك


رد مع اقتباس
قديم 24-07-2019, 08:51 AM   رقم المشاركة : 4
الكاتب

لقاء النور

الصورة الرمزية لقاء النور


الملف الشخصي









لقاء النور غير متواجد حالياً


افتراضي




احسنتم
جزاكم الله خيرا
شكرا لكم


رد مع اقتباس
قديم 01-08-2019, 05:31 PM   رقم المشاركة : 5
الكاتب

عاشقة ام الحسنين

الصورة الرمزية عاشقة ام الحسنين


الملف الشخصي









عاشقة ام الحسنين متواجد حالياً


افتراضي

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم

يعَطيكَ العَآفيهَ
آطَروحهَ جميِله ورآئِعهَ
سَلمتَ علىَ هذاَالآنتقَآءَ
دمتَ بسعآدة


رد مع اقتباس
قديم 02-08-2019, 12:58 AM   رقم المشاركة : 6
الكاتب

دكتورة نغم


الملف الشخصي









دكتورة نغم غير متواجد حالياً


افتراضي

اللهم صلي على سيدنا محمد
موضوع متميز بارك الله فيك


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أل, التنين, شجرة, ومقامها

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أضواء على سيرة وشخصية السيّدة أم البنين عليها السلام العلوية ام موسى الاعرجي المنتدى الاسلامي العام 1 01-07-2016 03:39 PM
سيرة حياة السيدة ( ام البنين ) عليها السلام نور الزهراء منتدى السيدة أم البنين (سلام الله عليها) 6 02-07-2013 10:18 PM
سيرة حياة سيدتي ومولاتي أم البنين عليها السلام powerstar منتدى السيدة أم البنين (سلام الله عليها) 5 26-06-2013 02:41 AM
شجرة الغريب أكبر شجرة في اليمن من خان لجلك يخونك احباب الحسين للعجائب والغرائب 6 11-12-2011 05:05 PM
حياة السيده فضه خادمة الزهراء ومقامها خادم الباقرع منتدى أهل البيت (عليهم السلام) 6 17-05-2009 10:22 PM


الساعة الآن 12:35 PM

تصميم : محـب الحسين



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات احباب الحسين