!~ آخـر 10 مواضيع ~!

العودة   منتديات احباب الحسين عليه السلام > القسم الاسلامي > منتدى السيدة أم البنين (سلام الله عليها)
منتدى السيدة أم البنين (سلام الله عليها) لكل مايخص السيدة أم البنين عليها السلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-09-2019, 08:30 AM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

لقاء النور

الصورة الرمزية لقاء النور


الملف الشخصي









لقاء النور غير متواجد حالياً


افتراضي أم البنين عليه السلام و الفخر العظيم الذي ينتظرها

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
هذه الشخصية التي حملت أروع وأجمل الصفات التي تتغنى بها الأقوام من وفاءٍ وتواضع وصبر وشجاعة وكرم، هذه الشخصية التي أختارها أمير المؤمنين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة لكي تولد له أسداً وبطلاً وحاملاً لكل الصفات العظيمة لكي يدافع عن حريم الإمامة والولاية في يوم كربلاء العظيم، فكانت أم البنين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة تلك الأم التي أنجبت أربع شجعان تتغنى بهم الأجيال وببطولاتهم لأكثر من 1370 سنة.
عندما طلب أمير المؤمنين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة من أخيه عقيل أن يختار له أمرأة قد ولدتها فحول العرب لم يأخذ عقيلاً الكثير من الوقت في التفكير بل كان الجواب سريعاً كالبرق الخاطف إنها أم البنين الكلابية لأنها الوحيدة الفريدة التي تمتاز بهذه الميزة فلو كان غيرها موجوداً لأخذ عقيل وقتاً في التفكير والتخيير حيث يقول (ليس في العرب أشجع من أبائها وأفرس) وقد أكد لبيد الشاعر وهو عم أبيها حزام عندما كان متفاخراً أمام النعمان ملك الحيرة حيث يقول:
نحن بني أم البنين الأربعة.......الضاربون الهام تحت الخيضعة
والمطعمون الجفنة المدعدعة.......ونحن خير عامر بن صعصعة
فلا ينكر عليه أحد من العرب ومن قومها ملاعب الأسنة أبو براء الذي لم يعرف في العرب مثله في الشجاعة والطفيل فارس قرزل وأبنه عامر فارس المزنزق (1)، فلم تكن هناك امرأة بإمكانها أن تحمل وتلد بطل كالعباس نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة في الجزيرة العربية إلا أم البنين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة، وهي التي أختارها الله نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة لهذا الأمر العظيم والخطب الجليل كيف لا وقد ضرب العباس نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة في يوم كربلاء أروع وأجمل الملاحم في الوفاء لسيده ومولاه الإمام الحسين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة بالإضافة الى أخوته الثلاث.
لقد أتت رسل السماء تبشر أم البنين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة بهذا الفخر العظيم الذي ينتظرها، عندما طلب عقيل بن أبي طالب رضوان الله عليه يد أم البنين الى أخيه الإمام علي نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة فرح أبوها حزام فرحاً شديدا ولكنه في نفس الوقت أخذ في نفسه التفكير هل أبنتنا أم البنين أهلاً لهذا الشرف والكمال فذهب الى زوجته ليسألها عن هذا الأمر في أهلية أبنته لهذا الشرف العظيم وعندما أراد الدخول على زوجته سمع أبنته أم البنين تقص رؤيا قد رأته في الليلة الماضية.. فاستمع إليها دونَ أن تراه وهي تقول: كأنّي جالسة في روضة ذات أشجار مثمرة، وأنهار جارية، وكانت السماء صاحية والقمرُ مشرقاً والنجوم طالعة، وأنا أفكّر في عظمة الله من سماءٍ مرفوعةٍ بغير عمد، وقمرٍ منير وكواكب زاهرة، وإذا بي أرى كأنّ القمر قد انقضّ من كبد السماء ووقع في حِجري وهو يتلالأ نوراً يَغشى الأبصار، فعجبتُ من ذلك، وإذا بثلاثة نجوم زواهر قد وقعن في حجري، وقد أغشى نورُهنّ بصري، فتحيّرتُ في أمري ممّا رأيت، وإذا بهاتفٍ قد هتف بي، أسمعُ منه الصوت ولا أرى شخصه، وهو يقول:
بـُشراكِ فـاطمـة بـالسادةِ الغُررِ.......ثلاثةٍ أنـجمٍ والـزاهـرِ الـقمـرِ
أبـوهـمُ سيّدٌ في الخلْق قـاطبـة.......بعد الرسول كذا، قد جاء في الخبرِ
فعاد حزام يبشّر نفسه وعقيلاً وقد غمره السرور وخفّت به البشارة، وكان الزواج المبارك على مهرٍ سَنّه رسولُ الله صلّى الله عليه وآله في زوجاته وابنته فاطمة عليها السّلام، وهو خمس مئة درهم، علماً لقد أرادها أبويها أن تكون خادمة لأمير المؤمنين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة وأولاده الكرام الحسن والحسين وزينب نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة وهذا دليل صارخ وقوي على محبتهم العظيمة لأمير المؤمنين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة ففي هذه الأسرة العظيمة المحبة لأهل البيت عليهم قد نشأت وترعرت أم البنين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة، فقد تزوجت أم البنين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة في عام 24 هجرية وكان عمرها عشرون سنة أو لم تبلغ العشرون (2).
وعندما دخلت أم البنين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة بيت أمير المؤمنين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة طلبت منه أن لايناديها باسمها (فاطمة) لما لهذا الإسم من أهمية قدسية وعاطفية فيمن يسكن هذا البيت من أمير المؤمنين والحسنان وزينب عليهم جميعاً سلام الله، لهذا أخذت هذه الكنية الشهرة وقد غلبت الاسم بالإضافة الى أن جدتها من أبيها كانت تكنى بهذا الاسم (أم البنين) وقد كناها أبوها بهذه الكنية حباً لجدته ليلى التي غلبت كنيتها على أسم عشيرة أبنائها وقد سجلها الشعراء في شعرهم، وعندما دخلت بيت النبوة والطهارة نمى حب أهل البيت أكثر وأكثر في قلبها وعقلها حتى أصبح كل همها إسعاد هذه الأسرة التي أحبتها حبان حباً لله نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة (في حبها لأمير المؤمنين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) وحباً لفاطمة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة فكانت تقدم أبناء الصديقة الكبرى نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة على أبناءها في كل شيء بل كانت تأمرهم أن ينادوهم بالسادة والولاية.
رزقت أم البنين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة بالعباس نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة في عام 26 هجرية واستوعب حب العباس نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة قلب أمه الزكية فكان عندها أعز من حياتها وكانت تخاف عليه وتخشى من أعين الحساد من أن تصيبه بأذى أو مكروه وكانت تعوذه بالله وتقول هذه الأبيات:
أعيذه بالواحد.......من عين كل حاسد
قائمهم والقاعد.......مسلمهم والجاحد
صادرهم والوارد.......مولدهم والوالد.....(3)
ولكن عندما نادت الولاية بالثورة على الفساد والإنحراف عن طريق الهدى أرسلت جميع ولدها وفي مقدمتهم العباس نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة وأوصتهم ببذل أنفسهم في سبيل الحسين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة، وعندما عاد آل الرسول (ص) وقرت عين البتول الى مدينة جدهم وتقدمهم الناعي بشر بن حذلم ينعى الحسين عليه السلام، فلم تسأل أم البنين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة عن أولاده مع شدة حبها لهم ولكنها سألت أولاً عن إمامها سيد شباب أهل الجنة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة فأخبرها بشر باستشهاد أولادها الأربعة فكان الجواب مسرعاً ممن ذابه في رحاب الولاية المقدسة لقد قطعت نياط قلبي هل سمعتني سألتك عن أحد أخبرني عن الحسين فأضطر بشر هنا أن يخبرها فقال عظم الله لك الأجر بأبي عبد الله الحسين فسقطت مغشياً عليها، قال الشيخ المامقاني (يُستفاد قوة إيمانها وتشيعها أن بشراً كلما نعى إليها واحداً من أولادها قالت أخبرني عن أبي عبد الله...أولادي ومن تحت الثرى كلهم فداء لأبي عبد الحسين إن عُلقتها بالحسين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة ليس إلا لإمامته وتهويناً على نفسها موت هؤلاء الاشبال الأربعة إن سلم الحسين عن مرتبة في الديانة رفيعة)..(4).
لم تهدئ أم البنين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة بل رفعت راية المعارضة والثورة ضد الظلم والجور فاتخذت في بكائها الثوري من فاطمة الزهراء نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة أسوة حسنة وقائد خبير في إظهار حقائق الأمور، وروى المقاتل عن الصادق (ع) قال: كانت أم البنين تخرج الى البقيع فتندب بنيها اشجى ندبة وأحرقها فيجتمع الناس إليها يستمعون منها وكان مروان يجيء في من يجيء لذلك فلا يزال يسمع ندبتها ويبكي...(5)، فكان بكائها هذا من أشد الأدوات التي كانت تستخدمها أم البنين لإظهار المظلومية ولدفع الناس للثورة على بني أمية عليهم لعائن الله، فاستمرت على هذا الحال حتى وفاتها أو استشهادها، لأن المعتاد في تلك الظروف الثوار والقادة لا يتركهم بنو أمية هكذا وخصوصاً وسائل القتل والإغتيال قد كثرت عندهم أولها وأبسطها مقولة معاوية (ولله جنوداً في العسل)، فإذا لم يقتلها بنو أمية بطرقهم المختلفة فإنها لم تستطع المقاومة والصبر عن فقدان إمامها وسيدها ابا عبد نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة بالإضافة الى أولادها الاربعة وخصوصاً قمر بني هاشم نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة فقد استشهدت هذه الجليلة في 13 جمادي الثاني من عام 64 هجرية.
وهكذا ذابت السيدة فاطمة الكلابية (أم البنين) نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة في الولاية وأعطت روحها وأبنائها الكواكب وفي مقدمتهم قمرهم أبا الفضل العباس نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة فداءاً للولاية ولطريق الهدى والحق، فاعطاها الله سبحان الله وتعالى المنزلة العظيمة وجعلها باباً من أبوابه لقضاء الحوائج، فسلامٌ عليها يوم ولدت ويوم أستشهدت ويوم تبعث حية.
............................................
(1) أعيان الشيعة للسيد محسن الأمين ج7 ص429(2) العقيلة والفواطم للحاج حسين الشاكري ص117(3) شهداء أهل البيت قمر بني هاشم ص24، المنمق في أخبار قريش ص 437(4) تنقيح المقال للمامقاني ج3ص70(5) قاموس الرجال- الشيخ محمد تقي التستري ج12 ص


رد مع اقتباس
قديم 04-09-2019, 11:28 AM   رقم المشاركة : 2
الكاتب

سيد فاضل

الصورة الرمزية سيد فاضل


الملف الشخصي









سيد فاضل غير متواجد حالياً


افتراضي

الله يعطيك العافية


رد مع اقتباس
قديم 04-09-2019, 11:43 AM   رقم المشاركة : 3
الكاتب

عاشقة ام الحسنين


الملف الشخصي









عاشقة ام الحسنين متواجد حالياً


افتراضي

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم
يسلمووؤا على الموضوع القيم
بارك الله فيك


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:47 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات احباب الحسين

mamnoa 4.0 by DAHOM