!~ آخـر 10 مواضيع ~!

العودة   منتديات احباب الحسين عليه السلام > القسم الاسلامي > قسم الرد على أباطيل الملحدين والديانات الأخرى
قسم الرد على أباطيل الملحدين والديانات الأخرى مخصص للرد على أباطيل الملحدين والديانات الأخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-03-2015, 02:58 PM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

العلوية ام موسى الاعرجي

الصورة الرمزية العلوية ام موسى الاعرجي


الملف الشخصي









العلوية ام موسى الاعرجي غير متواجد حالياً


101 أعتقادنا بالولايتان التكوينية والتشريغية للمعصوم عليه السلام

بسم الله الرحمن
الحمد لله ربِّ العالمين باريء الخلائق أجمعين
ثم الصلاة والسلام على حبيبه المصطفى الأمين أبا القاسمِ محمدٍ وآله الغر الميامين


الولايتان التكوينية والتشريعية
***:::****:::***



القسم الأول :

تعتقد الشيعة الإمامية بإن النبي والوصي المنصوص على خلافته بعد الرسول معصوم ، وعنده علم ممتد من قبل الله تعالى ، وهو المخصوص بتبليغ الأحكام والمثبت لها ، وأختياره عزوجل لخلافتة الالهية لتعريفه للمنكرين له والغير معتقدين برسالاته على يد وليه وذلك بأظهار المعاجز لأخراس الألسن ودحر الباطل أو هم مخصوصين بما يعرف في علم الكلام بالولايتان التشريعية والتكوينية


حيث إتفقت الإمامية على ثبوت الولايتان للنبي الخاتم محمد وآله الطاهرين ولباقي الأنبياء والأوصياء صلوات الله عليهم أجمعين .
لنتعرف أولاً على الولاية في القرآن الكريم قال تعالى في سورة الأحزاب:

{النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ وَأُولُواْ الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ إِلَّا أَنْ تَفْعَلُوا إِلَى أَوْلِيَائِكُمْ مَعْرُوفًا كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا (6) }

وقال عزوجل في سورة المائدة:

{إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ (55).


أما معنى الولاية في السنة النبوية الشريفة قال نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلم مخاطباً للناس في يوم الغدير:

{ ألستُ أولى بكم من أنفسكم...}





معنى الولاية لغة ً: جاء في معجم الرائد والوسيط واللغة العربية المعاصر:


ولايةُ : إسم

- مصدر ولي .

- إمارة وسلطان.

الوِلاَيةُ : الخِطَّةُ والإِمارة

ويقال وليَّ الشيء أو عليه : قام به وملك أمره

ووَليَّ : فعل





فما المراد من هذه الولاية في علم العقائد ؟

ذكر صاحب الشيعة الإمامية الشيخ علي البامياني:

أن المراد بولاية ولاية الله والرسول التصرف في شؤون الناس .

أما صاحب عقائد أهل البيت نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة الشيخ فاضل الفراتي قدس سره قال :

أن المراد بهذه الولاية أنها القرب الخاص من الله تعالى ولكن المقصود هنا من الولاية هي سلطانه على العالم وتوليه شؤون الناس .




لماذا الولاية خاصة بالنبي والإمام المعصوم ؟

لإن المعصوم يتحلى بصفة العلم ، وسعة العلم العظيم يترتب عليه أمرٌ مهم وهو ولايته التي تتناسب طردياً مع سعة علمه فكلما كان علمه عظيماً كانت ولايته عظيمة أيضاً .

والمقصود بهذا العلم علم الغيب فإذا كان النبي والامام صلوات الله وسلامه عليه مطلعاً على الغيب بشكل واسع وكبير كان سلطانه وتوليه خارج حدود التصور لتشمل الانسان أيضاً ، والدليل على ذلك قوله تعالى في سورة الفرقان :

{ تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا (1)}

حيث أثبت نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة أن رسوله نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة وسلم نذيراً لكل العوالم فهو نبي العوالم كافة .



لماذا يرتبط العلم بالولاية ؟

ذكرنا سابقاً إن سعة العلم للنبي والامام تتناسب مع علمه وبعبارة ثانية إن القدرة تتناسب مع العلم فإذا كان المعصوم واسع العلم فقدرته عظيمة وخارقة ، وهذا الترابط بين العلم والقدرة يكاد يكون من مسلمات العقلوالدليل القرآني على ذلك قوله تبارك وتعالى في سورة النمل

{ وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ عِلْماً وَقَالا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنَا عَلَى كَثِيرٍ مِنْ عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ (15)
وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ (16)
وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنْ الْجِنِّ وَالإِنْسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ (17) }


التوقيع :
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لـمشاهدة جميع مواضيع العلوية ام موسى الاعرجي

رد مع اقتباس
قديم 08-03-2015, 07:38 PM   رقم المشاركة : 2
الكاتب

محـب الحسين

الصورة الرمزية محـب الحسين


الملف الشخصي









محـب الحسين غير متواجد حالياً


افتراضي

أجدتِ اختي الفاضله
جزاكِ الله خير جزاء المحسنين


التوقيع :
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لـمشاهدة جميع مواضيع محـب الحسين

رد مع اقتباس
قديم 08-03-2015, 08:22 PM   رقم المشاركة : 3
الكاتب

نسائم زينبية


الملف الشخصي









نسائم زينبية غير متواجد حالياً


افتراضي

اللهم ثبتنا بالقول الحق
يوم تزل قدم وتثبت قدم
بحثك راقي ورائع
وأجدت وأأاحسنتِ


رد مع اقتباس
قديم 10-03-2015, 09:43 AM   رقم المشاركة : 4
الكاتب

عطارة ولاية علي ع


الملف الشخصي









عطارة ولاية علي ع غير متواجد حالياً


افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
كلمات قليلة لكن معناها كبير


رد مع اقتباس
قديم 11-06-2016, 08:36 PM   رقم المشاركة : 5
الكاتب

عاشقة ام الحسنين


الملف الشخصي









عاشقة ام الحسنين غير متواجد حالياً


افتراضي

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياكريم

سٌِِّلمًتُِِّْ آنْآمًلكَ عًٍ آلطُْرٌٍحٍّ آلرٌٍآئعًٍ
آللهٍَ يَعًٍطُْيَكَ آلعًٍآفْيَهٍَ عًٍ آلآخٌِتُِِّْيَآرٌٍ آلمًمًيَزٍُ
آللهٍَ لآ يَحٍّرٌٍمًنْآ مًنْ جًِْدًٍيَدًٍكَ
لآعًٍدًٍمًنْآكَ


رد مع اقتباس
قديم 07-08-2019, 01:41 PM   رقم المشاركة : 6
الكاتب

لقاء النور

الصورة الرمزية لقاء النور


الملف الشخصي









لقاء النور غير متواجد حالياً


افتراضي


جزاكم الله كل الخير
شكرا وبارك الله بكم


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للمعصوم, أعتقادنا, التكوينية, السلام, بالولايتان, عليه, والتشريعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الولاية التكوينية للرسول ص وأهل بيته عليهم السلام محب الرسول منتدى النبي المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم) 5 08-03-2013 07:09 PM
الولاية التكوينية للزهراء كوثر المحبة منتدى الزهراء البتول (سلام الله عليها) 0 24-02-2010 06:25 PM
تقليد الاعلم اقرب طريق للمعصوم(عليه السلام) مؤتمن حربي منتدى الامام الحجه (عجّل الله فرجه الشريف) 2 19-07-2009 01:31 PM
تقليد الاعلم اقرب طريق للمعصوم(عليه السلام) مؤتمن حربي منتدى الامام الحجه (عجّل الله فرجه الشريف) 0 19-07-2009 10:00 AM


الساعة الآن 05:30 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات احباب الحسين

mamnoa 4.0 by DAHOM