!~ آخـر 10 مواضيع ~!
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المراقب المميز
نور الحسين معنى قوله تعالى: ﴿فَخَرَّ عَلَيْهِمُ السَّقْفُ مِن فَوْقِهِمْ﴾
بقلم : سيد فاضل
سيد فاضل

العودة   منتديات احباب الحسين عليه السلام > القسم الاسلامي > منتدى أهل البيت (عليهم السلام) > أفراح وأحزان أهل البيت(عليهم السلام)
أفراح وأحزان أهل البيت(عليهم السلام) خاص بولادات ووفيات أهل البيت(عليهم السلام)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-09-2019, 08:24 AM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

لقاء النور

الصورة الرمزية لقاء النور


الملف الشخصي









لقاء النور غير متواجد حالياً


افتراضي التاسع عشر من المحرّم خروجُ السبايا من الكوفة الى الشام

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

التاسع عشر من المحرّم خروجُ السبايا من الكوفة الى الشام

مسيرةُ سبايا الإمام الحسين(نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) مرّت بمحطّاتٍ مأساويّة عديدة، ففي مثل هذا اليوم التاسع عشر من محرّم الحرام سنة (61) للهجرة تحرّكت قافلةُ السبايا من الكوفة إلى الشام تتقدّمُها رؤوسُ الشهداء، وفي مقدّمتها رأسُ الإمام الحسين(نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة).

مسيرةُ سبايا الإمام الحسين(نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) مرّت بمحطّاتٍ مأساويّة عديدة، ففي مثل هذا اليوم التاسع عشر من محرّم الحرام سنة (61) للهجرة تحرّكت قافلةُ السبايا من الكوفة إلى الشام تتقدّمُها رؤوسُ الشهداء، وفي مقدّمتها رأسُ الإمام الحسين(نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة)، وذلك بعد أن كتب يزيد بن معاوية رسالةً إلى واليه على الكوفة عبيد الله بن زياد، يطلب فيها منه أن يُرسل السبايا إليه بقوله: (سَرّح الأُسَارى إليّ) لأنّه هذه المرّة أراد أن ينُفّس عن حقده الدفين، برؤية عائلة رسول الله(صلّى الله عليه وآله وسلم) تقف أمامه وهي في القيود والسلاسل، فاستدعى ابنُ زياد بمخفر بن ثعلبة العائذي، فسلّم إليه رؤوس الشهداء مع أسرى أهل البيت(نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة)، وأمره أن يسير بالسبايا مع شمر بن ذي الجوشن إلى يزيد في الشام.
خرجت قافلةُ السبايا من الكوفة إلى الشام تتقدّمها رؤوسُ الشهداء التي خلّفت أجسادها في صحراء الطفّ، وفي مقدّمتها رأسُ الإمام الحسين(عليه السلام) وسارت خلف الرؤوس النساءُ والأطفالُ، وفي مقدّمتهم السيّدة زينب(نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) بطلة كربلاء، وقد تسلّمت مهامّ النهضة الحسينيّة ضدّ الطغاة، وهي مهمّة الجهاد بالكلمة لا بالسيف، وكان معها ابنُ أخيها الإمامُ زين العابدين(نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) الذي وُضعت بيده السلاسل وجُمِعت إلى عنقه، وحُمِلوا جميعاً على أقتاب الإبل التي كانت بغير وطاءٍ ولا غطاء (هو الرحل غير الممهّد الذي لم يوضع عليه ما يُخفّف من خشونته، ووعورته من قماشٍ وغيره) وراحت القافلةُ تخترق الصحاري والقفار متوجّهة الى دمشق.
مؤسسة السبطين العالمية



رد مع اقتباس
قديم 17-09-2019, 09:00 AM   رقم المشاركة : 2
الكاتب

سيد فاضل

الصورة الرمزية سيد فاضل


الملف الشخصي









سيد فاضل غير متواجد حالياً


افتراضي

الله يعطيك العافية


التوقيع :

لـمشاهدة جميع مواضيع سيد فاضل

رد مع اقتباس
قديم 17-09-2019, 02:07 PM   رقم المشاركة : 3
الكاتب

عاشقة ام الحسنين


الملف الشخصي









عاشقة ام الحسنين غير متواجد حالياً


افتراضي


اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياكريم
سلمتَ انـآملككَ عَ الأنتقْـآء
يعطيك العَعع‘ـآإفيـة . .. .


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المحرّم, التاسع, السبايا, الشام, الكوفة, خروجُ

مواضيع ذات صله أفراح وأحزان أهل البيت(عليهم السلام)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات احباب الحسين

mamnoa 4.0 by DAHOM