!~ آخـر 10 مواضيع ~!
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المراقب المميز
نور الحسين معنى قوله تعالى: ﴿فَخَرَّ عَلَيْهِمُ السَّقْفُ مِن فَوْقِهِمْ﴾
بقلم : سيد فاضل
سيد فاضل

العودة   منتديات احباب الحسين عليه السلام > القسم الاسلامي > المنتدى الاسلامي العام > قسم القرآن الكريم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-09-2019, 07:27 AM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

لقاء النور

الصورة الرمزية لقاء النور


الملف الشخصي









لقاء النور غير متواجد حالياً


افتراضي ﴿وَلَقَدْ آتَيْنَا لُقْمَانَ الْحِكْمَةَ أَنِ اشْكُرْ لِلَّهِ


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


إنّ توفيق الحمد والشكر للذات المقدّسة الإلٰهيّة هو من أعظم نعم الله، وقد وصفه الإمام السجّاد (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) بالفوز والفلاح: «يامن ذكره شرف للذاكرين ويا من شكره فوز للشاكرين»[1].

والمتنعّمون عاجزون عن شكر وثناء هذا الفوز وهذه النعمة لانّ كلّ حمد يحتاج الىٰ حمد آخر وكلّ شكر يلزم له شكر آخر: «... فكيف لي بتحصيل الشكر وشكري إيّاك يفتقر إلىٰ شكر فكلّما قلت لك الحمد وجب عليّ لذلك أن أقول لك الحمد»[2] وعليه فإنّ شكر الشاكر هو بنفسه تمتّع بالنعمة وليس أداءً للحقّ.

ولهذا فإنّ القرآن الكريم يقول في بيان حكمة لقمان الحكيم: إنّ شكر الله نعمة يحظىٰ بها الشاكر كما أنّ كفر الكافرين نقمة وخسارة تصيب الإنسان نفسه: ﴿وَلَقَدْ آتَيْنَا لُقْمَانَ الْحِكْمَةَ أَنِ اشْكُرْ لِلَّهِ وَمَن يَشْكُرْ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللهَ غَنِيٌّ حَمِيد﴾[3].

فقوله: ﴿فَإِنَّ اللهَ غَنِيٌّ حَمِيد﴾ في ذيل الآية هو بمنزلة التعليل لكلا الادّعاءين؛ فلا شكر الشاكرين مفيد لله ولا كفر الكافرين مضرّ به، لانّ الله غنيّ عن كلّ شيء ومحمود بالذات، والمحمود بالذات ليس بحاجة إلىٰ شكر الحامد ولا يضرّه كفر الكافر. وينبغي الإلتفات جيّداً إلىٰ هذه المسألة وهي انّ الله تعالىٰ من حيث انّه وجود محض وغنيّ صرف فهو غنيّ عن كلّ شيء حتّىٰ عن نفسه، لانّه إذا كان محتاجاً لنفسه وإذا كان بسعيه يسدّ حاجات نفسه فلن يكون غنيّاً بالذات. ولذلك يقول سيّد الشهداء (نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة) في دعاء عرفة: «الهي... أنت الغنيّ بذاتك أن يصل إليك النفع منك فكيف لا تكون غنيّاً عنّي»[4].

آية الله الشيخ جوادي آملي

[1] . الصحيفة السجاديّة، دعاء 11.
[2] . البحار، ج94، ص146؛ مفاتيح الجنان، مناجاة الشاكرين.
[3] . سورة لقمان، الآية 12.
[4] . مفاتيح الجنان، دعاء عرفة.


رد مع اقتباس
قديم 17-09-2019, 10:05 AM   رقم المشاركة : 2
الكاتب

سيد فاضل

الصورة الرمزية سيد فاضل


الملف الشخصي









سيد فاضل غير متواجد حالياً


افتراضي

الله يعطيك العافية


التوقيع :

لـمشاهدة جميع مواضيع سيد فاضل

رد مع اقتباس
قديم 17-09-2019, 02:09 PM   رقم المشاركة : 3
الكاتب

عاشقة ام الحسنين


الملف الشخصي









عاشقة ام الحسنين غير متواجد حالياً


افتراضي


اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياكريم
سلمتَ انـآملككَ عَ الأنتقْـآء
يعطيك العَعع‘ـآإفيـة . .. .


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
﴿وَلَقَدْ, لُقْمَانَ, لِلَّهِ, آتَيْنَا, أَنِ, الْحِكْمَةَ, اشْكُرْ

مواضيع ذات صله قسم القرآن الكريم


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات احباب الحسين

mamnoa 4.0 by DAHOM