العودة   منتديات احباب الحسين عليه السلام > القسم الاسلامي > منتدى النبي المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم)
منتدى النبي المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم) سنة الرسول - اخلاق الرسول - صفات الرسول - أعمال الرسول - افعال الرسول - غزوات الرسول - فتوحات الرسول - احاديث الرسول - زوجات الرسول - صلى الله عليه وآله


سعة الصدر عند رسول الله (ص)

منتدى النبي المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم)


إضافة رد
قديم 12-01-2021, 07:56 AM   المشاركة رقم: 1
معلومات العضو
لقاء النور
 
الصورة الرمزية لقاء النور

إحصائية العضو







 
 


التواجد والإتصالات
لقاء النور غير متواجد حالياً

المنتدى : منتدى النبي المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم)
افتراضي سعة الصدر عند رسول الله (ص)


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


سعة الصدر وانشراح القلب من صفات الإنسان المؤمن، وهي صفة لازمة لتحقيق النجاح في الحياة العائلية والإدارة الوظيفية والاجتماعية والتطوعية وغيرها، وتبدو هذه الصفة الأخلاقية أكثر أهمية في شخصية القائد أو الإداري أو الشخصية الاجتماعية التي تتعامل مع مختلف شرائح المجتمع.
وهي صفة لا غنى عنها لكسب المعارف والأصدقاء وحفظ الود معهم، وكذا من أراد أن تتسع له مشارب الحياة فعليه التحلي بسعة الصدر وانشراحه.
سعة الصدر نعمة

امتنّ الله عز وجل في القرآن الكريم على نبيه (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) بجملة من النعم الإلهية، كان في طليعتها: نعمة سعة الصدر كما أشار القرآن الكريم إلى ذلك في قوله تعالى: ï´؟أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَï´¾[1]، وهذا استفهام تقريري أي شرحنا ï´؟لَكَï´¾ يا محمد ï´؟صَدْرَكَï´¾، وأن تأتي هذه النعمة على رأس النعم في سورة الشرح لها دلالة قوية على ما لهذه النعمة من تأثير وتكميل لباقي النعم والفضائل.
وعندما بعث الله سبحانه نبيه موسى (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) إلى فرعون كان أول طلبه شرح صدره كما في قوله تعالى: ï´؟اذْهَبْ إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى ï´؟20/24ï´¾ قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي ï´؟20/25ï´¾ وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي ï´¾[2] .
ويتحقق شرح الصدر بنور إلهي يقذفه الله تعالى في قلب من يشاء من عباده، فينشرح له الصدر وينفسح.
فقد سُئلَ رسولُ اللَّهِ (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة): عن شَرحِ الصَّدرِ، ما هُو؟
فقالَ: «نورٌ يَقذِفُهُ اللَّهُ في قَلبِ المؤمنِ، فَيَنشَرِحُ لَهُ صَدرُهُ ويَنفَسِحُ».
قالوا: فهَل لذلكَ مِن أمارَةٍ يُعرَفُ بها؟
قالَ (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة): «نَعَم، الإنابَةُ إلى‏ دارِ الخُلودِ، والتَّجافي عن دارِ الغُرورِ، والاستِعدادُ لِلمَوتِ قَبلَ نُزولِ المَوتِ»[3] .
معنى شرح الصدر

لشرح الصدر معنيان: الأول: معنى علمي وفكري، والثاني معنى أخلاقي وسلوكي.
فالأول منهما يعني: السعة العلمية والمعرفية والفكرية، واستيعاب العلوم والمعارف والحقائق وهضمها؛ في مقابل ضيق الأفق، وضعف الاستيعاب، ورفض تقبل الأفكار غير المألوفة، أو التي لا تنطبق مع آرائه وأفكاره.
والمعنى الآخر لشرح الصدر: السعة الأخلاقية واستيعاب مختلف الأمزجة والطبائع البشرية، وتحمل الشدائد والمصاعب، والصبر في سبيل استيعاب أمزجة الناس، وامتصاص أذاهم؛ ويقابل ذلك ضيق الصدر، والتضجر من كل موقف أو رأي أو سلوك مخالف لذاته مما يجعله غير قادر على التعامل الإيجابي مع من يعيش من حوله حتى أقرب الناس إليه.
الرسول الأعظم (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) وسعة الصدر

كان رسول الله (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) يتمتع بانشراح كبير في صدره مما جعله يتحمل الآلام والشدائد والمصائب التي واجهته في سبيل نشر الإسلام، ويستوعب مختلف الأمرجة والطبائع البشرية؛ بل كان لديه القدرة الأخلاقية في التعامل مع مجتمع قاس وجاف وصعب، فقد بعث (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) في مجتمع تسوده الأعراف والتقاليد الجاهلية، وتتحكم فيه روح القبيلة والعشيرة، ويسوده الجهل والتخلف الحضاري، لكنه (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) كان يتمتع بصفة (سعة الصدر) حتى استطاع أن يحول أعداءه إلى أصدقاء حميمين له، ويغير من طبائعهم الخشنة إلى أخلاقيات الإسلام الراقية، ويرتقي بالمجتمع من التدني الأخلاقي إلى الرقي الأخلاقي والرفيع.
وفي سيرة رسول الله (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) نماذج عديدة تدل على خلقه العظيم كما وصفه لقرآن الكريم بقوله: ï´؟وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍï´¾[4] .
ونشير إلى نماذج من أخلاقه الرفيعة الدالة على سعة صدره، وعظيم حلمه وعفوه وصفحه وإحسانه، ومنها:
1- ليس من مالك ولا من مال أبيك:

روي عن أنس، قال: كنت مع النبي (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة)، وعليه برد غليظ الحاشية، فجذبه أعرابي بردائه جذبة شديدة، حتى أثرت حاشية البُرد في صفحة عاتقه، ثم قال: يا محمد! احمل لي على بعيريّ هذين من مال اللّه الذي عندك، فإنك لا تحمل لي من مالك، ولا مال أبيك.
فسكت النبي (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) ثم قال: المال مال اللّه، وأنا عبده. ثم قال: ويقاد منك[5] يا أعرابي ما فعلت بي؟!
قال: لا.
قال: لِمَ؟
قال: لأنّك لا تكافئ بالسيئة السيئة.
فضحك النبي، ثم أمر أن يحمل له على بعير شعير، وعلى الآخر تمر[6] .
2- لا أحسنت ولا أجملت:

إن أعرابياً جاءه (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) يطلب منه شيئاً فأعطاه ثم قال: أحسنت إليك؟، قال الأعرابي: لا، ولا أجملت!، فغضب المسلمون وقاموا إليه، فأشار إليهم أن كفوا.
ثم قام ودخل منزله وأرسل إليه (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) وزاده شيئاً، ثم قال: أحسنت إليك؟
قال: نعم، فجزاك الله من أهل وعشيرة خيراً.
فقال له النبي (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة): إنك قلت ما قلت، وفى نفس أصحابي من ذلك شيء، فإن أحببت فقل بين أيديهم ما قلت بين يدي حتى يذهب ما في صدورهم عليك.
قال: نعم. فلما كان الغد أو العشي جاء فقال (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة): إن هذا الأعرابي قال ما قال فزدناه، فزعم أنه رضى، أكذلك؟
قال: نعم، فجزاك الله من أهل وعشيرة خيراً.
فقال النبي (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة): مثلي ومثل هذا مثل رجل له ناقة شردت عليه فاتبعها الناس فلم يزيدوها إلا نفوراً، فناداهم صاحبها خلوا بيني وبين ناقتي فإني أرفق بها منكم وأعلم، فتوجه لها بين يديها فأخذ لها من قمام الأرض فردها حتى جاءت واستناخت، وشد عليها رحلها واستوى عليها، وإني لو تركتكم حيث قال الرجل ما قال، فقتلتموه دخل النار[7] .
3- ما أردت بها وجه الله:

عن أبى وائل عن عبد الله قال: لما كان يوم حنين، آثر النبي (صلى الله عليه وآله) ناساً في القسمة، فأعطى الأقرع بن حابس مائة من الإبل، وأعطى عيينة مثل ذلك، وأعطى أناساً من أشراف العرب فآثرهم يومئذ في القسمة، قال رجل: والله أن هذه القسمة ما عدل فيها، وما أريد بها وجه الله! فقلت: والله لأخبرن (النبي نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) فأتيته فأخبرته، فقال: فمن يعدل إذا لم يعدل الله ورسوله؟! رحم الله موسى، قد أوذي بأكثر من هذا فصبر[8] .
4- الغلظة في الكلام:

ما ذكره قطب الدين الراوندي: أتاه أعرابي فقال: يا رسول الله، أعطني كذا وكذا، لست تُعطيني مِن مال أبيك وأمك، وأغلظ في الكلام!
فقال (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة): هو كما تقول، كرره عليَّ يا أعرابيّ، كذلك لا أعطيك من مالي ومال أبويّ، ثم أعطاه[9] .
وهكذا كان رسول الله (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) يتعامل مع مثل هؤلاء القساة بسعة الصدر، والحلم، وكظم الغيظ، مع من كان يسيء إليه، وبذلك استطاع أن يستوعب الناس حتى أصحاب القلوب القاسية منهم.
إذ كانت سعة الصدر من الصفات البارزة في شخصية رسول الله (صلى الله عليه وآله) العظيمة، فقد اتسع صدره لأعدائه كما اتسع لأصحابه، واتسع قلبه لفظاظة بعض قومه كما اتسع لخشونة بعض أعراب مجتمعه؛ فدانت له القلوب، وخضعت له النفوس، وتأثرت به العقول؛ فلتتسع قلوبنا لبعضنا البعض، ولتنشرح صدورنا تجاه بعضنا البعض وإن اختلفنا في الأفكار والرؤى والمواقف!
وعلينا الاقتداء والتأسي بسيرة رسول الله (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) وتعامله مع الناس، وليس مجرد إظهار الإعجاب والانبهار بسيرته وإن كانت سيرته محل إعجاب وانبهار الكل، وإنما الاقتداء العملي بسيرته ونهجه الأخلاقي الرائع.
الحاجة إلى سعة الصدر

الإنسان في حياته يتعامل مع أناس يختلفون في أمزجتهم وطبائعهم وأهوائهم ومصالحهم، وبالتالي يحتاج المرء إلى التعامل معهم بسعة الصدر، وكثير من الحلم والصبر حتى يؤثر فيهم إيجابياً، ويستطيع مداراتهم ومجاملتهم، فالإنسان الناجح عليه أن يكون متصفاً بسعة الصدر، وعظيم الأخلاق.
ويحتاج كل واحد منا أن يتسع صدره في التعامل مع من حوله، وأول الناس حاجة في التعامل معهم بسعة الصدر أفراد العائلة: من الزوجة والأولاد، فهم لن يكونوا مثل الأب تماماً، بل قد يخالفونه في كثير من الأمور، أو يقومون بأعمال تثير الغضب، وعلى الأب أن يتحلى بسعة الصدر في معالجة المشاكل العائلية والأسرية، لأن الأب هو رب الأسرة ومديرها.
كما أن من يتعامل مع الناس وجهاً لوجه من أكثر الناس حاجة إلى التحلي بصفة سعة الصدر؛ لأنه يتعامل مع بشر يختلفون في كل شيء، وبحاجة إلى معاملتهم برفق وحلم وكظم للغيظ وصبر على الأذى كما هو الحال بالنسبة للأطباء الذين يتعاملون مع المرضى واختلاف حالاتهم ومعاناتهم، وانعكاس ذلك على تعاملهم مع الأطباء والممرضين والإداريين.
وينطبق الأمر نفسه على الشخصية الاجتماعية التي تتعاطى مع قضايا الشأن العام، إذ يحتاج أكثر من غيره إلى انشراح في الصدر، وحلم كثير في التعامل، ولذلك ورد عن أمير المؤمنين (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) قوله: «آلَةُ الرِّئاسَةِ سَعَةُ الصَّدر»[10] .
إن صفة (سعة الصدر) من العوامل الرئيسة في نجاح الإدارة المجتمعية، أما (ضيق الصدر) فلا يمكنه أن يكون مديراً ناجحاً، ولا شخصية اجتماعية مؤثرة ومقبولة، ولا أباً ناجحاً، بل ولا زوجاً ناجحاً؛ لأن ضيق الصدر يؤدي إلى تفاقم المشاكل، وصعوبة الحياة وتعقدها، وازدياد حالة النكد مع من يعيش بالقرب منه.
فإذا أردت أن تكون ناجحاً في حياتك الخاصة والعامة، وناجحاً في علاقاتك الاجتماعية، وناجحاً في تجارتك، وناجحاً في حياتك العائلية، وناجحاً في عملك؛ فعليك، وتأسياً برسول الله (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة)، التحلي بصفة (سعة الصدر)، فمن يتمتع بها ستتسع له آفاق الحياة وتنفسح.
...................................
الهوامش:
[1] سورة الشرح: الآية 1.
[2] سورة طه: الآيات 24 – 26.
[3] مجمع البيان: 4/ 561.
[4] سورة القلم: الآية 4.
[5] يقاد منك: يقتص منك.
[6] الشفا بتعريف حقوق المصطفى: القاضي أبو الفضل عياض اليحصبي، دار الفكر، بيروت ـ لبنان، طبع عام 1409هـ، ج 1، ص 108. سفينة البحار، الشيخ عباس القمي، ج 2، ص 682.
[7] الشفا بتعريف حقوق المصطفى، القاضي عياض، ج 1، ص 123.
[8] صحيح البخاري: ص553، ح 3150.
[9] مكارم أخلاق النبي والأئمة، الراوندي: قطب الدين أبي الحسين سعيد بن هبة الله ( ت 573 هـ)، مكتبة ودار مخطوطات العتبة العباسية المقدسة، كربلاء- العراق، طبع عام 1430هـ- 2009،.ص 73.
[10] نهج البلاغة: ج 4، الحكمة 176، خصائص الأئمّة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة: ص 110، غرر الحكم: ح 1256.


الشيخ عبدالله اليوسف













من مواضيع لقاء النور » لتطوير صورك الفوتوغرافية
» الفوضى المعرفية في مواقع التواصل الاجتماعي
» أصحاب الصراط ومشقّة الطريق
» من المسؤول عن انحراف الوجهة التربوية؟
» بالصور: مرقد وضريح السيدة زينب (ع) في ذكرى وفاتها
عرض البوم صور لقاء النور   رد مع اقتباس
قديم 12-01-2021, 06:54 PM   المشاركة رقم: 2
معلومات العضو
سيد فاضل
 
الصورة الرمزية سيد فاضل

إحصائية العضو







 
 


التواجد والإتصالات
سيد فاضل غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : لقاء النور المنتدى : منتدى النبي المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم)
افتراضي

الله يعطيك العافية












توقيع : سيد فاضل

من مواضيع سيد فاضل » 18 رجب وفاة إبراهيم ابن رسول الله صلى الله عليه وآله
» 17 رجب تغيير القبلة في صلاة رسول الله(ص)
» منا اثنا عشر مهدياً
» التطور في الجوانب المادية والمعنوية
» أكثروا الاستغفار
عرض البوم صور سيد فاضل   رد مع اقتباس
قديم 24-01-2021, 06:12 AM   المشاركة رقم: 3
معلومات العضو
Wedad

إحصائية العضو







 
 


التواجد والإتصالات
Wedad غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : لقاء النور المنتدى : منتدى النبي المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم)
افتراضي

جزاك الله خير












من مواضيع Wedad » خيره
» خيره
» خيره
» خيره
» خيره
عرض البوم صور Wedad   رد مع اقتباس
قديم 24-01-2021, 11:17 AM   المشاركة رقم: 4
معلومات العضو
محـب الحسين
 
الصورة الرمزية محـب الحسين

إحصائية العضو







 
 


التواجد والإتصالات
محـب الحسين غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : لقاء النور المنتدى : منتدى النبي المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم)
افتراضي

اللهم صلِّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم
بوركتِ اختنا العزيزه












توقيع : محـب الحسين

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
من مواضيع محـب الحسين » خيرة جزاكم الله خيرا
» برنامج ادوبى فوتوشوب Adobe Photoshop 2021 v22.2.0.183 كامل
» معلومة اعجازية عن عمر النبي صلى الله عليه وآله وسلم
» صلوات الليلة الاولى من رجب
» روائع الخلوات مع الله
عرض البوم صور محـب الحسين   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2021, 06:24 PM   المشاركة رقم: 5
معلومات العضو
عاشقة ام الحسنين
 
الصورة الرمزية عاشقة ام الحسنين

إحصائية العضو







 
 


التواجد والإتصالات
عاشقة ام الحسنين غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : لقاء النور المنتدى : منتدى النبي المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم)
افتراضي

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياكريم
مجهود رائع
جزاك الله خير












توقيع : عاشقة ام الحسنين

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
من مواضيع عاشقة ام الحسنين » السيدة زينب (عليها السلام).. الأدوار والمهام
» السيّدة زينب(ع) شخصيّة رساليّة تفانت من أجل الإسلام
» الحوراء زينب عظمة الصبر وجهادية القيادة وفاعلية الاعلام
» السيدة زينب (ع).. فيض النبوة وعطاء الإمامة
» الشخصية القيادية السيدة زينب عليها السلام نموذجاً
عرض البوم صور عاشقة ام الحسنين   رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إذا خرج المهدي (عجّل الله فرجه) خرج بتراث رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) لقاء النور منتدى الامام الحجه (عجّل الله فرجه الشريف) 3 19-08-2019 02:41 AM
تعزية بذكرى وفاة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم محـب الحسين أفراح وأحزان أهل البيت(عليهم السلام) 6 24-12-2014 11:07 PM
لعنة الله من لعنه رسول الله صل الله عليه واله عقيل الكربلائي منتدى أهل البيت (عليهم السلام) 1 30-05-2010 04:51 PM
انظروا كيف يحقدون على ابنة رسول الله صلى الله عليه واله وسلم كوثر المحبة منتدى رد الشبهات 2 16-04-2010 11:39 AM
الامام علي خليفه رسول الله صلي الله عليه وسلم وسر الله المكنون علويه حسينيه احباب الحسين للكتب الإسلاميه 2 13-01-2010 03:27 PM


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات احباب الحسين