!~ آخـر 10 مواضيع ~!

العودة   منتديات احباب الحسين عليه السلام القسم الاسلامي منتدى النبي المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم)

منتدى النبي المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم) سنة الرسول - اخلاق الرسول - صفات الرسول - أعمال الرسول - افعال الرسول - غزوات الرسول - فتوحات الرسول - احاديث الرسول - زوجات الرسول - صلى الله عليه وآله

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-06-2021, 07:09 AM   المشاركة رقم: 1
معلومات العضو
 لقاء النور  
 
الصورة الرمزية لقاء النور

إحصائية العضو







 
 


التواجد والإتصالات
لقاء النور غير متواجد حالياً

المنتدى : منتدى النبي المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم)
افتراضي ضرورة الإمامة بعد النبوة الخاتمة



ضرورة الإمامة بعد النبوة الخاتمة














إن الإسلام دين الحياة الصحيحة، بمعنى أن كل تشريعاته ذات بعدين دنيوي وأخروي، يعمل على تحسين نمط الحياة، على كافة الصعد والمستويات، الفردية والاجتماعية، بمختلف أبعادها الدنيوية، كما يعمل على صقل النفس، لإيصالها إلى الفوز بالحياة الآخرة، إن التزم الناس بما تقتضيه تعاليمه.

ويمكن أن نتلمس البعد الدنيوي في الإسلام من خلال سيرة النبي (صلى الله عليه وآله)، بعد هجرته إلى المدينة المنورة، حيث أقام دعائم الدولة وأسسها، فأدار شؤون المسلمين السياسية والقضائية والاقتصادية والعسكرية، منطلقا في كل ذلك من المسجد، الذي شرع في بنائه بعدما وصل إلى المدينة مباشرة، في إشارة ذات دلالات ظاهرة على أن الدين الحنيف، الذي ينطلق إلى الحياة من المسجد، لا يترك صغيرة ولا كبيرة من شؤون الحياة، إلا ويتصدى لها ولحل مشاكلها إن وجدت، وأن المسجد يشكل نقطة الارتكاز في كل عمل يدعو الإسلام إليه.

إن تصدي النبي الأعظم () لهذه المهام دليل، على أنه قد حاز منصب الإمامة، إلى جانب منصب النبوة، فإن الإمامة تعني القيادة والرئاسة، وأما النبوة فهي عبارة عن الدعوة وابلاغ الرسالة عن الله تعالى، وهو يكشف بالملازمة على أن هذا المنصب هو منصب إلهي، وليس مجرد إجراء بشري، لأن الناس مأمورون بإطاعته وإطاعة أولي الأمر، قال تعالى: ﴿وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ﴾[1].

ولقد بلغت ولاية النبي () حدًا صار فيه أولى بالناس من أنفسهم، قال تعالى: ﴿النَّبِيُّ أَوْلَىٰ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ﴾[2].

وساوى تعالى بين معصية الرسول وبين الكفر، قال تعالى: ﴿قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ﴾[3].

وقال تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَٰلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلً﴾[4].

والآيات التي قرنت طاعة الله بطاعة الرسول وإنهما متلازمتان كثيرة، ولو لم يكن مقام الإمامة إليهما يجب الالتزام به والعمل بمقتضاه لكان الأمر الإلهي بوجوب إطاعته، وقرن طاعة الرسول وولي الأمر بطاعته تعالى، مفتقرا إلى الحكمة، وخاليا من المعنى، بل يشتمل على تناقض في ذاته، هذا من جهة.

من جهة أخرى، فإن تنفيذ الأحكام الإلهية، وإجراء السياسات المرضية له تعالى، وفض الخصومات بين الناس، على أساس القوانين الدينية، يحتاج إلى قوة إجرائية، تسهر على تطبيقها، ولو ترك أمر القوى الإجرائية للملوك والسلاطين، لظلت القوانين الإلهية رهينة لرغبات الحكام وأهوائهم، يتعاملون معها من خلال ما تمليه عليه مصالحهم الخاصة، وهو ما نراه في الحكومات المختلفة في هذا العصر، بعد إقصاء الدين عن واجهة الأحداث.

ويلزم من ذلك أن تفقد الأحكام الإلهية قيمتها الواقعية في إصلاح شؤون الناس، وتنحصر في قوالب نظرية، تحمل إسم القيمة الأخلاقية المجردة، إن قدر لها ذلك.

من ناحية ثالثة، إذا كانت الأحكام الإلهية قد أنزلت لغرض إجرائها ووضعها موضع التنفيذ، فلا بد من وجود قيم على تنفيذها عالما بها علما تفصيليا.

ولما كان القرآن الكريم مبينا لكليات الأحكام، وأصولها العامة، دون بيان التفاصيل المرتبطة بجميع الحالات والأفراد والعصور، فإن ذلك غير ممكن، لعدم تناهي هذه الحالات، فلا بد من وجود قادر على استخراج جواهره ودرره، دون أن يتطرق إليه احتمال الخطأ أو الشبهة، وإلا لأدى إلى نقص الغرض من الرسالة.

سماحة الشيخ حاتم اسماعيل

[1] سورة آل عمران، آية: 132
[2] سورة الأحزاب، آية: 6
[3] سورة آل عمران، آية: 32
[4] سورة النساء، آية: 59














من مواضيع لقاء النور » الفرق بين متحور دلتا وباقي سلالات كورونا
» منتجعات سياحيّة لا تغيب عنها الثلوج صيفاً
» التعليم الذاتي ومستقبل التعليم
» معنى قوله تعالى: ﴿فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ
» المقصود من فقرة: "دَاوُدَ الَّذِي تَابَ اللهُ عَلَيْهِ مِنْ خَطِيئَتِهِ
عرض البوم صور لقاء النور   رد مع اقتباس
قديم 21-06-2021, 07:48 AM   المشاركة رقم: 2
معلومات العضو
 محـب الحسين  
 
الصورة الرمزية محـب الحسين

إحصائية العضو







 
 


التواجد والإتصالات
محـب الحسين غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : لقاء النور المنتدى : منتدى النبي المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم)
افتراضي

أحسنتِ اختنا الكريمه












توقيع : محـب الحسين

من مواضيع محـب الحسين » ايام الاسبوع في روايات اهل البيت عليهم السلام
» موالاة اهل البيت عليهم السلام
» إذا ظهرت الفتن
» وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجا
» زيارة الامام الحسين عليه السلام في يوم عرفه
عرض البوم صور محـب الحسين   رد مع اقتباس
قديم 21-06-2021, 08:16 AM   المشاركة رقم: 3
معلومات العضو
 سيد فاضل  
 
الصورة الرمزية سيد فاضل

إحصائية العضو







 
 


التواجد والإتصالات
سيد فاضل غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : لقاء النور المنتدى : منتدى النبي المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم)
افتراضي

الله يعطيك العافية












توقيع : سيد فاضل

من مواضيع سيد فاضل » استدلال الامام الرضا عليه السلام حول آية المباهلة
» ذكرى المباهلة في الشعر العربي
» استشهاد قيادي بالحشد الشعبي بهجوم نفذه مسلحون مجهولون في بابل
» الزهد في الدنيا
» البكاء من خشية الله
عرض البوم صور سيد فاضل   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
النبوة, الإمامة, الخاتمة, ضرورة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع ضرورة الإمامة بعد النبوة الخاتمة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انبلاج نور النبوة الخاتمة في مكة المعظمة لقاء النور أفراح وأحزان أهل البيت(عليهم السلام) 5 01-11-2020 09:59 AM
السيدة زينب (ع).. فيض النبوة وعطاء الإمامة عاشقة ام الحسنين منتدى السيدة زينب (سلام الله عليها) 5 12-03-2020 01:14 PM
الإمامة أعلى رتبة من النبوة محب الرسول المنتدى الاسلامي العام 7 23-03-2013 09:18 PM
خوف سوء الخاتمة و اسبابه عاشقة النور المنتدى الاسلامي العام 7 31-12-2011 12:13 AM
حسن الخاتمة :: بحر :: احباب الحسين للقصص والحكايات 3 24-02-2009 11:04 AM


الساعة الآن 06:35 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات احباب الحسين